(استراتيجية الصمت).. خطة أمريكا لتفكيك وإعادة ترتيب الشرق الأوسط

(استراتيجية الصمت).. خطة أمريكا لتفكيك وإعادة ترتيب الشرق الأوسط

أحمد الحِلَّه- ميدل إيست مونيتور  ترجمة: علاء البشبيشي

"شخصٌ متردد، لا يملك رؤية ولا استراتيجية واضحة للتعامل مع الأزمات المتكررة في منطقة الشرق الأوسط"؛ هكذا وصف العديد من المراقبين الرئيس الأمريكي باراك أوباما.

يقولون أيضًا: بعد انسحاب الجيش الأمريكي من العراق وأفغانستان، أصبحت أولويات أوباما تتركز على تطوير الاقتصاد ورفع مستوى الخدمات الاجتماعية والصحية المحلية.

هذا الموقف له مؤيدوه، وهو مدفوعٌ بالانسحاب العسكري الأمريكي من أفغانستان والعراق، وكذلك رفض الإدارة الأمريكية التدخل العسكري المباشر في عدد من أزمات الشرق الأوسط، مثل: العراق وسوريا، وفي الآونة الأخيرة، اليمن.

في كل هذه الحالات، اكتفت الولايات المتحدة فقط بتقديم الإغاثة الإنسانية والدعم اللوجستي إلى أصدقائها أو حلفائها، أو تدخلت باستخدام الطائرات لتنفيذ عمليات عسكرية محدودة في سياق مكافحة الإرهاب والتطرف.

تتناول السطور التالية سياسة الولايات المتحدة تجاه الأزمات المدمرة في الشرق الأوسط، وفي ثلاث نقاطٍ موجزة؛ تلخص المصالح الأمريكية الاستراتيجية، كما ترصد أهداف واشنطن السرية وغير التقليدية في المنطقة، وتوفر إطلالة خاصة على أخطر مراحل الاستراتيجية الأمريكية: التفكيك وإعادة التنظيم..

          (أ) المصالح الأمريكية الاستراتيجية في الشرق الأوسط:

          (ب) أهداف واشنطن السرية وغير التقليدية في المنطقة:

          (ج) التفكيك وإعادة التنظيم.. أخطر مراحل الاستراتيجية الأمريكية:

بقلم: 
أحمد الحِلَّه ترجمة:علاء البشبيشي
المصدر: 
شؤون خليجية