أقلام القراء
لكن المسؤلية اليوم تشتد على عاتق من يعرف الإسلام كما أنزله الله فهو مطالب بأن يرفع القلق والخوف من قلوب الجماهير ، ومطالب بأن يقول للمسلمين أن معنى لا اله إلا الله لا . لا يتحقق إلا بجعل كلمة الله هى العليا وأن إسلامهم لا معنى له إلا إذا استسلموا لشريعة الله دون سواها
تقول العرب الفهم معرفة الشيء .. وفهمت الشيء عقلته وعرفته ولا يشك أحد أن المجتمعات المسلمة تعيش مرحلة من الفوضى الفكرية والثقافية بحد كبير ..!! ومن ...
25/10/2010 - 05:13 |
اشترك ب أقلام القراء